شوقي الطبيب : تونس غرقت في الفساد.. و هؤلاء فقط ابدوا تعاونا مع هيئة مكافحة الفساد..

انطلقت اليوم الإثنين 9 ماي ببنزرت فعاليات الاستشارة حول مشروع القانون الأساسي لهيئة الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد.

وقال شوقي الطبيب رئيس الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد أن الهيئة مظلومة تشريعيا ولابد ان تتوفر لها الامكانيات المادية والتشريعية حتى تتمكن من القيام بدورها.

وأضاف الطبيب في ذات السياق ان هيئة مكافحة الفساد لم تمنح لها السلطة الترتيبية في حين تم منحها الى الهايكا و الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وهو ما يعكس حسب قوله تخوف العديد من عمل الهيئة وحرمانها من القيام بدورها في محاربة الفاسدين.

كما أكد شوقي الطبيب خلال كلمته الافتتاحية ان تونس غرقت في الفساد وأن الرشوة والمحسوبية وسرقة مال الشعب التونسي والصفقات العمومية المشبوهة وغيرها عادوا بقوة والمطلوب من الهيئة الحد من تزايد الفساد.

اما بخصوص تعاون بعض الوزارات مع هيئة مكافحة الفساد اكد شوقي الطبيب ان هناك تجاوب مع بعض الوزراء على رأسهم رئيس الحكومة الذي طالب بالتحقيق في بعض المناظرات العمومية واعادة النظر في منظومة الصفقات العمومية والشراءات العمومية واتخذ قرارا بدعم الهيئة ماديا ووفر لها ميزانية تكميلية لكنها ناقصة وايضا وزير الطاقة الذي ابدى استعداده لنشر عقود الطاقة مستقبلا اضافة الى وزير الصحة الذي قال انه مستعد ان تكون المناظرات والانتدابات التابعة لوزارة الصحة تحت رقابة هيئة مكافحة الفساد من هنا فصاعدا.