وقفة سلمية لاعوان السجون والاصلاح أمام السجن المدنى بالمنستير للمطالبة بحمل السلاح الفردى

نفذ عدد من أعوان السجون والاصلاح الراجعين بالنظر الى النقابة الاساسية للسجون والاصلاح بالمنستير والنقابة الجهوية لقوات الامن الداخلى بالجهة صباح اليوم الاثنين وقفة احتجاجية سلمية أمام السجن المدنى بالجهة لعرض جملة من المطالب التى اعتبروها ضرورية .
وأفاد الناطق الرسمى باسم النقابة الاساسية للسجون والاصلاح بالمنستير جمال الصغير ان الهدف من تنظيم الوقفة الاحتجاجية المطالبة ب التمتع بالسلاح الفردى على غرار بقية الاسلاك الامنية الاخرى ووضع القانون الاساسى لقوات الامن الداخلى الذى لم يتم تنقيحه أو تغييره والتمتع بمنح التكاليف المهنية واعتبر ان سلطة الاشراف تهمش سلك السجون والاصلاح.

وبين الكاتب العام للنقابة الجهوية لقوات الامن الداخلى بالمنستير مراد بن صالح أن تنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية يأتى بسبب العديد من الاعتداءات التى يتعرض لها الاعوان خارج اوقات العمل مشيرا الى وفاة عون من سلك السجون والاصلاح اثر تعرضه يوم 6 ماى الجارى الى العنف الشديد من قبل سجين سابق مضيفا ان العون اب لثلاثة أطفال اصبحوا يتامى .
وأكد أن النقابة الجهوية لقوات الامن الداخلى التى تشمل مختلف الاسلاك الامنية تدعم كل مطالب النقابة الاساسية للسجون والاصلاح بالجهة وبغيرها من الولايات للتمتع بحقوقها المغتصبة على حد تعبيره داعيا كلا من وزير العدل والمدير العام للسجون والاصلاح الى ضرورة مراجعة ملف السجون والاصلاح وايلائه العناية اللازمة ليتمكن الاعوان من التمتع بحقوقهم ويواصلون القيام بدورهم فى أحسن الظروف لحماية البلاد .