بطولة اسبانيا: اللقب بين برشلونة وريال مدريد وخروج اتلتيكو من المنافسة

انحصر لقب البطولة الاسبانية لكرة القدم بين برشلونة حامل اللقب وغريمه التقليدى ريال مدريد بفوز الاول الكبير على جاره الكاتالونى اسبانيول 5 صفر والثانى الصعب على ضيفه فالنسيا 3 2 امس الاحد فى الجولة السابعة والثلاثين قبل الاخيرة فى حين خرج اتلتيكو مدريد من المنافسة بخسارته المفاجئة امام ليفانتى اول المغادرين 1/2 وعزز برشلونة موقعه فى الصدارة برصيد 88 نقطة بفارق نقطة واحدة عن ريال مدريد الذى انتزع المركز الثانى من اتلتيكو مدريد الذى تراجع الى المركز الثالث وفقد الامال فى المنافسة على اللقب.

وسيكون الحسم فى الجولة الثامنة والثلاثين الاخيرة حيث يحل برشلونة ضيفا على غرناطة السادس عشر وريال مدريد ضيفا على ديبورتيفو لا كورونيا الخامس عشر وتبدو الافضلية للنادى الكاتالونى كون الفوز سيمكنه من الاحتفاظ باللقب فى حين يحتاج النادى الملكى الى الفوز وهدية من غرناطة سواء بارغام برشلونة على التعادل أو الفوز عليه.

وواصل برشلونة انتفاضته بعد 3 هزائم متتالية واكرم وفادة جاره اللدود اسبانيول الذى كان أرغمه على التعادل السلبى ذهابا وسحقه بخماسية نظيفة على ملعب كامب نو . وهو الفوز الرابع على التوالى للنادى الكاتالونى و ال 28 له هذا الموسم وواصل بالتالى سعيه الحثيث الى الاحتفاظ بالثنائية المحلية الدورى والكأس بعد ان فقد لقبه فى دورى ابطال اوروبا بخروجه من ربع النهائى امام اتلتيكو مدريد. وبكر برشلونة بالتسجيل عبر نجمه الدولى الارجنتينى ليونيل ميسى من ركلة حرة مباشرة فى الدقيقة الثامنة رافعا رصيده الى 26 هدفا فى المركز الثالث على لائحة الهدافين لكنه انتظر الشوط الثانى للضرب بقوة حيث اضاف 4 اهداف بينها هدفان للدولى الاروغويانى لويس سواريز فى الدقيقتين 52 و61 رافعا رصيده الى 37 هدفا فى صدارة لائحة الهدافين وهدف لكل من البرازيليين رافينيا 74 ونيمار دا سيلفا الذى رفع رصيده الى 24 هدفا فى المركز الرابع على لائحة الهدافين.

وعلى ملعب سانتياغو برنابيو فى مدريد وأمام 72987 متفرجا واصل النادى الملكى تشبثه بالامل فى الظفر باللقب بفوزه الصعب على ضيفه فالنسيا 3 20 وهو الفوز الحادى عشر على التوالى لريال مدريد وال27 هذا الموسم لكنه جاء بعد معاناة كبيرة وكاد مدربه الفرنسى زين الدين زيدان يدفع غاليا ثمن تبديلاته فى الدقائق الاخيرة خصوصا اخراجه لقوته الهجومية الضاربة الفرنسى كريم بنزيمة والبرتغالى كريستيانو رونالدو.

وخاض ريال مدريد المباراة فى غياب نجميه الدوليين الويلزى غاريث بايل والكرواتى لوكا مودريتش حيث فضل زيدان اراحتهما على غرار المدافعين دانى كارفاخال والبرتغالى بيبى وعدم المجازفة بهم فى ظل النهائى القوى الذى ينتظره امام اتلتيكو مدريد فى مسابقة دورى ابطال اوروبا فى 28 ماى الحالى فى ميلانو.