بلجيكا تستعين بالجيش لتدعيم سجونها

قررت الحكومة البلجيكية، اليوم الأحد، نشر عناصر الجيش داخل السجون ببروكسل ووالوني من أجل دعم العاملين بالمؤسسات السجنية.

وأوضح بلاغ لديوان الوزير الأول شارل ميشال أن “هذا القرار تم اتخاذه من أجل تقديم دعم إنساني إضافي في سجون بروكسل ووالوني “.
وتشهد سجون بروكسل ووالوني منذ أسبوعين حركة إضراب يقودها حراس السجون احتجاجا على مشاريع الترشيد التي اقترحها وزير العدل كوين غينز والتي ستنعكس على المعتقلين.
وسيمكن تدخل الجيش، يضيف المصدر ذاته، من تحسين ظروف اعتقال السجناء وضمان حقوقهم الأساسية، مؤكدا أن 180 من عناصر الجيش سيتم نشرهم في مختلف السجون التي تشهد حركة إضراب.
وكانت الدولة البلجيكية قد أدينت في ثلاث مناسبات من قبل المحاكم بسبب سوء ظروف اعتقال السجناء منذ انطلاق الإضراب، حيث ان هؤلاء محرومون من مغادرة زنازينهم ومن الاستحمام، بالإضافة إلى تقديم وجبة واحدة في اليوم وإلغاء الزيارات.