متى تستخدم بيونغ يانغ سلاحها النووي؟

أعلن زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون، ان بلاده لن تستخدم السلاح النووي الا اذا “انتهكت سيادتها” قوة نووية اخرى.

وقال كيم  امام المؤتمر العام للحزب الحاكم في بيونغ يانغ الاحد، ان بلاده مستعدة لتطبيع العلاقات مع الدول التي لا تتخذ موقفا عدائيا تجاهها، مشددا على ان كوريا ستفي بأمانة بالتزاماتها بعدم الانتشار النووي وسستسعى من أجل إنهاء التعزيز النووي في العالم.

وأضاف: ان “جمهورية كوريا الشمالية، بصفتها دولة مسؤولة لديها اسلحة نووية، لن تستخدم السلاح النووي الا اذا انتهكت سيادتها من قبل اي قوة عدوانية لديها السلاح النووي”.

وكانت مجموعة خبراء أميركيين – كوريين افادت في تقرير السبت ان صورا التقطت عبر الاقمار الاصطناعية تشير الى ان بيونغ يانغ تحضر لاجراء تجربة نووية جديدة في المستقبل القريب ستكون الخامسة لها.
وأشاد الزعيم الكوري الشمالي خلال افتتاحه الجمعة أول مؤتمر عام منذ حوالى اربعين عاما للحزب الحاكم بالتجربة النووية التاريخية التي اجرتها بلاده في 6 كانون الثاني/يناير.
ومؤخرا تزايدت التكهنات بأن كوريا الشمالية تحضر لاجراء تجربة نووية جديدة تزامنا مع المؤتمر لتأكيد مكانتها كقوة نووية.
ومنذ وصول الزعيم الشاب الى السلطة في كانون الاول/ديسمبر 2011 بعد وفاة والده، اجرت كوريا الشمالية تجربتين نوويتين وتجربتي اطلاق صواريخ ادرجتا في خانة تجربتي اطلاق صواريخ بالستية.