أنصار الله: لماذا جاءت امريكا؟!

أكد الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبد السلام، أن رفض انتهاك السيادة اليمنية ودخول قوات أجنبية واحتلال الموانئ والمطارات هو المعنى الحقيقي للدولة والهوية الوطنية الجامعة.

واعتبرت حركة أنصار الله ارسال عدد من القوات الأمريكية إلى اليمن تحت مزاعم دعم قوات التحالف العربي استخباراتياً ضد تنظيم القاعدة، “عدوانا وسيواجه بالمقاومة بكل الوسائل”.

وبحسب “سبأ نت” قال الناطق الرسمي لأنصار الله في حسابه على تويتر”: ليخرج الاحتلال من بلدنا غزاة وعتاد، ومن يدعي الشرعية ويتحدث عن سلاح الجيش عليه أن يخبرنا اولاً عن معنى السيادة والاستقلال والحريّة”.

وأضاف “يوم كنّا نقول القاعدة و”داعش” تتواجد في بعض مناطق الجنوب ويجب على الجيش ان يتولى مهمة مواجهتهم استنكروا ذلك واليوم نسألهم امريكا لماذا جاءت؟”.

الى ذلك وصل عدد من جنود المارينز بأسلحتهم النوعية – المتطورة عبر طائرتي شحن إلى قاعدة العند، أكبر قاعدة جوية عسكرية في اليمن، اعتبره مراقبون خطوة متقدمة، فهل يعني دخول المارينز على الخط فشلاً للتحالف العربي في تحقيق الأمن المفقود لصالح ما تسمى الشرعية في الجنوب؟.

هذا التواجد الامريكي في اليمن اعتبرته حركة أنصار الله احتلالاً جديداً يضاف الى ما سبق.. وخطوة خطيرة ستواجه بكل الوسائل.

وزعم المتحدث باسم البنتاغون الجمعة الماضية، أن الجيش الأمريكي قدم حتى الآن مساعدات تمثلت بالدعم الاستخباراتي والتخطيط للعمليات، رافضا الكشف عن عدد أفراد القوات الأمريكية الموجودين هناك