أوركسترا روسية تُعيد الحياة إلى مسرح تدمر الأثري

انتهى كابوس داعش الإرهابي الذي ظلّ جاثما على مدينة تدمر لمدّة سنة، وتحرّرت المدينة الأثرية بالكامل وعادت معها الحياة من جديد لمحو آثار الدماء التي سالت على المسرح الأثري.

وأحيت فرقة الأوركسترا السمفوني الروسية بعد ظهر أمس الجمعة حفلة، كان قائدها الروسي فاليري غيرغييف الذي قدّم أيضا الخميس، حفلة بعنوان «صلاة من أجل تدمر.. الموسيقى تحيي الجدران العتيقة» تحت شمس ساطعة، كما أفادت وكالة الصحافة الفرنسية بتدمر.

وقاد الفنان الروسي، الذي ارتدى قميصا أسود وقبعة بيضاء، بحماس الأوركسترا في الحفل الذي دام نحو ساعة، وعزفت خلاله مقطوعات لباخ وبروكوفييف وغيرهما أمام نحو 400 متفرج وصحفي وجندي روسي، إضافة إلى سكان المدينة ومن ضمنهم أطفال.

جدير بالذكر أن الجيش السوري استعاد في 27 مارس المدينة الواقعة في وسط سوريا، والمدرجة على لائحة التراث العالمي الإنساني لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (يونيسكو) بدعم من الطيران الروسي.

وفاليري غيرغييف هو قائد أوركسترا يحظى بشهرة عالمية ويدير مسرح مارينسكي منذ 1996. وقد أحيا من قبل حفلات موسيقية في مواقع دمّرتها الحروب والكوارث طبيعية.

تدمر