في العاصمة الفرنسية : المازري الحداد يجمع كمال مرجان ورفيق الشلي بمحمد دحلان

ينظم المركز الدولي للدراسات الجيوسياسية ،الذي يترأسه المازري الحداد ، منتدى “اورومتوسطي”حول 5 سنوات من الربيع العربي بمشاركة سياسيين واقتصاديين وأمنيين .

المثير للانتباه ان هذا المنتدى ، التي يعقد اليوم السبت 7 ماي 2016 بجامعة السوربون” Sorbonne”، بالعاصمة الفرنسية باريس ، سيجمع عددا من الشخصيات المثيرة للجدل في تونس بسبب موقفها من الثورة من جهة ،وبسبب ما يحوم حولها من شبهات التدخل في الشأن الداخلي لعدد من الدول التي عاشت ثورات على غرار ليبيا ومصر .

وسيشارك كمال مرجان رئيس حزب المبادرة الوطنية الدستورية ورفيق الشلي كاتب الدولة لدى وزير الداخلية السابق ، في هذا المنتدى ،مما سيضعهم على نفس طاولة النقاشات مع محمد دحلان السياسي الفلسطيني .

ويتهم دحلان من قبل احزاب الاسلام السياسي بتمويل الثورات المضادة ، وبالتنسيق مع دول خليجية لتغيير الخارطة السياسية في عدد من البلدات التي عاشت ثورات تحت عنوان ابعاد الاسلاميين عن دفة الحكم .

اما المازري الحداد ، وهو سفير سابق لتونس في اليونسكو ،هو من اهم الاصوات التي اعتبرت الثورة انقلابا قادته الولايات المتحدة الأمريكية مع دولة قطر على نظام بن علي عبر استغلال التحركات الشعبية التي افضت الى الإطاحة به.

وتضع مشاركة مرجان والشلي في هذا المنتدى ، تساؤلات عديدة بخصوص موقفهما من الثورة ،وان كان الحضور يعني دعم مواقف المشاركين فيه وعلى رأسهم دحلان والحداد .