وزير خارجية ليبيا: نعمل على فك أسر الشورابي والقطاري

قال وزير الخارجية في حكومة الوفاق الليبية محمد الطاهر سيالة، أمس الجمعة إن سلطات بلاده تعمل على فك أسر الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري المختطفين في ليبيا منذ سنة و264 يوما، وإعادتهما لأهلهما وبلدهما سالمين
وأضاف الوزير- في تصريحه لوكالة تونس إفريقيا للأنباء -“الملف محل متابعة من قبل وزارة الداخلية، ويجري التعامل مع ملف الصحفيين التونسيين كما لو أنهما مواطنان ليبيان”.
واختفى سفيان الشورابي، وهو صحفي ونذير القطاري مصور صحفي منذ سبتمبر 2014 بينما كانا في مهمة اعلامية في ليبيا، وتضاربت الأنباء منذ ذلك الحين عن موقع اختفائهما والجهات الخاطفة.
وفي جانفي الماضي نشرت مجموعة تنسب نفسها إلى تنظيم “داعش” في مدينة برقة الليبية خبرا عن إعدام الصحفيين الاثنين عبر صفحة لها على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، لكن لم يتم تأكيد ذلك من أي جهة في ليبيا عبر حجج ثابتة.
وتقطعت السبل بعائلتي الصحفيين منذ تاريخ اختفاء ابنيهما في سعيهما للبحث عن حقيقة مصيريهما في ليبيا.
وقال الوزير محمد الطاهر”الجانبان الليبي والتونسي ينسقان باستمرار وهنالك عمل مشترك قد يسفر عن نتائج ايجابية في المستقبل”.