نداء تونس: لقاء مرتقب مع كل قيادات “مجموعة ال57 “باستثناء المنضمّين الى حزب مرزوق

قال الناصر الشويخ  الامين الوطني المكلف بالتنظيم واللوجستية صلب حزب نداء تونس الجمعة 6 ماي 2016، أن من أهم النقاط التي تمت منافشتها خلال اجتماع الهيئة السياسية للحزب تمثلت في التفاعل مع مبادرة مجموعة 57 لانقاذ حزب نداء تونس.

وأشار شويخ في تصريح الى أنه قد تقرر الاجتماع بمحموعة 57 يوم 28 ماي القادم باستثناء الاطراف التي انضمت الى حزب حركة مشروع تونس الذي يتزعمه محسن مرزوق، مبينا ان الهيئة السياسية اتفقت على ترك الباب مفتوحا أمام كل القيادات الندائية للعودة الى الحزب.

في سياق اخر، قال الناصر شويخ ان الهيئة السياسية خصصت حيزا هاما من اجتماعها للتناقش يشان الايام البرلمانية لكتلة الحزب والتي تنطلق  السبت 7 ماي، مضيفا ان هذه الايام ستشهد تغييرات في تركيبة الكتلة وخاصة رئيسها وللنواب الاختيار بالابقاء على محمد  الفاضل بن عمران أو تغييره.