مهرجان فاس للموسيقى الروحية يلغي حفلة أحلام الإماراتية

ستغيب الفنانة الإماراتية أحلام عن النسخة 22 لمهرجان فاس للموسيقى الروحية، على الرغم من أن الإعلان عن حفلها سبق أن ظهر على الموقع الرسمي للمهرجان، وحدِّدت أسعار التذاكر.
في هذا الإطار، نفى عبد الرفيع الزويتن، رئيس «مؤسسة روح فاس ومهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة»، أن يكون إلغاء حفل أحلام مرتبطا بالتراجع الذي تعرفه شعبيتها مؤخرا، أو بالمشاكل التي تتعرض لها المطربة الإماراتية بسبب برنامج “الملكة” الذي لقي انتقادات لاذعة.
وقال الزويتن، خلال ندوة صحافية، إن أحلام عبّرت عن رغبتها في حضور المهرجان، إلا أن مشاكل لوجستيكية حالت دون ذلك؛ بحيث «كانت هناك صعوبات في تغيير البرنامج في آخر لحظة» رغم المحاولات، نظرا لأن “التذاكر بيعت والضيوف حجزوا رحلاتهم”.
ورحب رئيس «مؤسسة روح فاس ومهرجان فاس للموسيقى العالمية العريقة»، بأحلام خلال الدورات المقبلة للمهرجان، قائلا: “هناك النسخة القادمة، ونحن نرحب بها خلالها”.
وأوضح المتحدث أن عددا من الفنانين يعبّرون عن رغبتهم في المشاركة في المهرجان، و”نحن نريد مهرجانا فنيا متنوعا، ونحاول أن يكون هناك تنوع وحضور لفنانين من الدول العربية”.
وسبق أن نشرت أحلام صورة لـ”بوستر” الحفل الذي كانت ستحييه على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، معلقة عليها بالقول: «أنا فخورة في الوقوف من جديد على مسارح المغرب العظيم الرائعة، وشكراً للدعوة الكريمة التي وجهت لي من مهرجان فاس، وكلي شوق للقاء الجمهور الذي يعشق الطرب الجميل. أحبكم يا أهل المغرب ووحشتوني فاس”.
وتعيش الفنانة أحلام أحلك أيامها بسبب تراجع شعبيتها عقب تقديم أول حلقات برنامجها “الملكة”، وهي الحلقة التي أثارت الكثير من الجدل وتسببت في وابل من الانتقادات للمغنية الإماراتية، مما دفع القناة إلى إلغاء بث البرنامج بشكل نهائي وسحبه حتى من «يوتيوب».
يذكر أن وسائل إعلام سبق أن سربت معلومات حول نية القناة المعدة لبرنامج “أراب آيدول” إجراء تغييرات على نسخته لصيف هذا العام؛ من ضمنها خروج الفنانة الإماراتية أحلام منه.
ويأتي ذلك على خلفية تغريدات لأحلام على صفحتها على موقع «تويتر»، اعتبرها كثيرون مسيئة للبنان وللشعب اللبناني.