فتحي العيادي :اعداد مبادرة المصالحة الشاملة قد يستغرق 24 شهرا

قال رئيس مجلس الشورى لحركة النهضة  فتحي العيادي إن مبادرة رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي حول المصالحة  الوطنية تختلف عن مبادرة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي مشيرا الى أنه لم يكتمل الحوار حولها بعد وقد يستغرق إعدادها السنتين.

وأضاف العيادي أن حركة النهضة مع المصالحة الوطنية الشاملة في اتجاه البحث عن حلول وعن آفاق جديدة ، مبينا أن هذه المبادرة تتنزل في إطار حل قضايا تتعلق بالعفو العام ورجال الأعمال ومحاربة الفساد ومعالجة أوضاع الإدارة التونسية.

من جهة أخرى، أكد العيادي أن رئاسة الجمهورية والأحزاب السياسية والمجتمع المدني والمنظمات المهنية معنية بالحوار حول هذه المبادرة حسب ما ورد بالصفحة الرسمية لحركة النهضة .

وصرح رئيس مجلس شورى حركة النهضة أن بعض الأحزاب السياسية تقوم بتوظيف المجتمع المدني وتحاول توظيف الاتحاد التونسي للشغل لكته أكبر من أن يتم توظيفه.