الشاعر وليد الزريبي يرفض مساعدة وزارة الثقافة في أزمته الصحية

قال الشاعر والإعلامي وليد الزريبي “إنه يعاني من انهيار عصبي جراء ظروف اجتماعية قاهرة ما استوجب إقامته بإحدى المصحات الخاصة بالعاصمة التي أمّنها له بعض أصدقائه ومحبّيه من متابعي برامجه لمدة 20 يوما”.

وأفاد الزريبي، في تصريح اليوم الجمعة 6 ماي، أن المندوب الثقافي محمد الهادي الجويني زاره بالمصحة لإبلاغه بأن وزارة الثقافة أذنت لإدارة حقوق المؤلفين بمنح صك مالي قدره ألف دينار، معبّرا عن رفضه للصكّ بأن قيمته زهيدة مقارنة بظروفه الصحية والاجتماعية الحالية ومصاريف علاجه وعائلته.

يذكر أن حالة الزريبي الصحية قد لقيت اهتمام الوسط الإعلامي، وذلك في إطار إطلاق صرخة فزع لتدخّل الاطراف المعنية (وزارة الثقافة، وزارة الشؤون الاجتماعية، كنام، رئاسة الجمهورية..) بالاضافة الى الهياكل المهنية (نقابة الصحفيين، صندوق التآزر بين الصحفيين، نقابة الإعلام التابعة لاتحاد الشغل..) من أجل الاحاطة به وبعائلته اجتماعيا حتى يتجاوز هذه المحنة.