اجتماع أحزاب الائتلاف الحكومي: قرارات كتلة النداء تشعل غضب سليم الرياحي

عقد، عشيّة يوم أمس الخميس 05 ماي 2016، اجتماع في مقر حزب نداء تونس لتنسيقية الأحزاب المشكلة للحكومة برئاسة الحبيب الصيد.

وأفادت مصادر إعلامية أنّه، خلال الاجتماع، أبدى رئيس حزب الوطني الحرّ، سليم الرياحي، عدم رضاه وغضبه من قبول كتلة نداء تونس انضمام النواب المستقيلين من حزبه.

وأكّد الرياحي لممثلي حركة نداء تونس في هذا الاجتماع والذي يضم كل من رضا بالحاج وحافظ قائد السبسي وفوزي اللومي، أنّ ما قامت به الكتلة فعل لا يليق بعلاقات التحالف القائمة بين الحزبين.

وأكّدت ذات المصادر أنّ ممثلي حركة نداء تونس المذكورين طمئنوا سليم الرياحي وقدموا له وعد بأنّه سيتمّ رفض قبول انضمام النواب المستقيلين من حزب الرياحي إلى كتلة حزب حركة نداء تونس.

وللإشارة فإنّ نواب من كتلة نداء تونس تفاوضوا مع مستقيلين من الاتحاد الوطني الحرّ قصد ضّمهم إلى حزب نداء تونس، حيث قد التحق كل من نور الدين عاشور ويوسف الجويني لكتلة النداء.