بالتنسيق مع رئاسة الجمهورية: الناشط منذر قفراش يؤكد استعداد رجال أعمال تونسيين فروا إلى المغرب للمصالحة الاقتصادية

أفاد الناشط السياسي منذر قفراشي أنّه بصدد التنسيق مع رئاسة الجمهورية من أجل حلحلة ملف رجال أعمال تونسيين فرّوا إلى المغرب الاقصى بعد الثورة.

وقال قفراشي انه قد التقى في المغرب مؤخرا بهؤلاء رجال الأعمال الذين يقدّر عددهم بـ 14 شخصا وقد أبدوا استعدادهم للعودة إلى تونس على قاعدة مبادرة المصالحة الاقتصادية التي أطلقها رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي،بحسب ما جاء على لسانه.

واضاف أنّه قام باتصالات في هذا السياق مع مستشار رئيس الجمهورية بولبابة قزبار من أجل الاسراع في ايجاد توافقات بشأن مشروع قانون المصالحة الاقتصادية الذي سيمكن الدولة من الانتفاع بعائدلات مالية هامة،علاوة عن سنّ عفو وطني عام يسقط ما أسماها القضايا الكيدية التي شملت البعض من رجال الأعمال،وفق تعبيره.

هذا وقد أعلن منذر قفراش أنّه بصدد الاعداد رفقة عدد من المنضوين معه في لجنة المصالحة الوطنية الشاملة لعقد ندوة صحفية يوم 27 ماي الجاري تحت شعار “بالمصالحة نبني تونس”.

ويذكر أن مشروع قانون المصالحة الاقتصادية كان قد أثار جدلا كبيرا في الاوساط السياسية والاعلامية حيث جوبه بمعارضة من لفيف من المنظمات الوطنية والكيانات الحزبية وأطياف من المجتمع المدني اعتبروا أنّ مبادرة رئيس الجمهورية تمثل تبييضا للفساد وانتهاكا لمسار العدالة الانتقالية كما نصّ عليه القانون المحدث للغرض في ديسمبر 2013