التكتل” يتكتل..و بنور يرى 4 انقسامات مقبلة في “نداء التصحر”..

اتفق حزب التكتل من أجل العمل والحريات وحزب التحالف الديمقراطي مؤخرا على حل الحزبين و دمجهما في حزب سياسي واحد سيتم الإعلان عنه في الفترة القادمة.
وأكد القيادي في حزب التكتل من أجل العمل والحريات، محمد بنور، أنه سيتم خلال شهر جوان القادم الإعلان عن اسم الحزب السياسي الذي يضم هذين الحزبين و الذي سيترأسه وجه سياسي شاب في حين ستضطلع القيادات السياسية بدعم الحزب وتأطيره .
وسينبني برنامج الحزب الجديد على الوسطية وسيكون حزبا وسطيا تقدميا كبيرا يخدم مصلحة الوطن ويدافع عن النمط الاجتماعي، بحسب محمد بنور.
وأكد بنور أن حزب التكتل قد أجرى مشاورات مع عشرات الأحزاب السياسية للاندماج في حزب سياسي كبير يجمع بين الحزب الجمهوري وحزب المسار وحزب التكتل وحزب التحالف الديمقراطي والتيار الديمقراطي وحزب العمل و قد وجد اقتناعا لدى جميع قيادات هذه الأحزاب السياسية الوسطية بضرورة الاندماج في حزب سياسي واحد لكن هذه الإرادة لم تتجسد، وفق قوله.
وفي تقييمه للمشهد السياسي في تونس وصف محمد بنور حركة نداء تونس بالحزب الذي يشهد تصحرا سياسيا وينقصه نضج سياسي رغم وجود عدة أشخاص سياسية تجمعية ودستورية ضمن هياكله، بحسب وصفه.
وشدد على أن الشخصيات السياسية التجمعية المتواجدة ضمن نداء تونس شخصيات غير “متسيّسة” بالصفة الكافية نظرا للتصحر السياسي الذي عاشته في عهد الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي.
كما رجح أن ينقسم حزب نداء تونس إلى 4 أجزاء خلال الأشهر القادمة بعد انقسامه إلى قسمين قائلا إن حركة النهضة هي المستفيد من انقسام الأحزاب السياسية وتشتتها مقابل وجود استقرار في كامل هياكلها.