قبلي : وصول 35 مصابا بالرش إلى المستشفى على اثر مواجهات بين الأهالي

تجددت بعض ظهر اليوم الأربعاء المواجهات بين عدد من متساكني قريتي “بشري” “وزاوية العانس”من معتمدية سوق الأحد من ولاية قبلي وصلت الى حد استعمال بنادق الصيد وفق ما أكده شهود عيان.
وافاد المدير الجهوي للصحة نبيه ثابت ان عدد المصابين بلغ 35 مصابا تم الاحتفاظ ب 15 منهم بالمستشفى المحلي بسوق الأحد في حين تم نقل البقية الى المستشفى الجهوي بقبلي وخاصة المصابين منهم بالرش.
واضاف ذات المصدر انه تم استقبال كذلك عدد من المصابين بجروح متفاوتة الخطورة جراء تبادل التراشق بالحجارة بين المتواجهين وحالة إصابة بحروق لم تثبت إلى الآن أسبابها.
وقد تم الدفع بتعزيزات أمنية وعسكرية في اتجاه المنطقتين للمساهمة في بسط الأمن والحد من حالة الاحتقان التي تعود الى خلاف حول الحد الترابي بين القريتين.
وقد احتد هذا الخلاف يوم أمس اثر مطالبة أهالي قرية “زاوية العانس”السلط الجهوية بالإسراع برسم هذا الحد لتمكينهم من رصيد عقاري يسمح لهم بإحداث مقبرة جديدة في ظل امتلاء المقبرة الحالية للقرية.
وقد عمد عدد من أهالي هذه القرية الى قطع الطريق الوطنية الرابطة بين ولايتي قبلي وتوزر كخطوة احتجاجية للتعبير عن مطلبهم إلا ان وتيرة الاحتجاجات تصاعدت عشية امس الثلاثاء الى حد نشوب بعض المواجهات بينهم وبين عدد من أهالي قرية “بشري” سارعت دورية مشتركة للأمن والجيش الوطنيين بتطويقها.
وعملت السلط الجهوية من جهتها على التقريب في وجهات النظر بين أهالي المنطقتين من خلال عقد عديد الجلسات الصلحية.
وات