حركة مشروع تونس تكشف أسباب استقالة عدنان بالحاج عمر

نفت اللجنة القانونية لحركة مشروع تونس التصريحات الأخيرة لعدنان بالحاج عمر بشأن أسباب استقالته من الحركة، موضحة أن بالحاج “قام بعملية هروب إلى الأمام، بافتعال استقالة لا أساس لها ووضع لها تبريرات واهية تقوم على الإشاعة والتلفيق”.

وكشفت اللجنة، في بيان لها، أنه “وقع التفطن في المدة الأخيرة إلى ان عدنان بلحاج عمر المستقيل قد أخفى عن المسؤولين بالحركة صدور حكم قضائي ضده يقضي بسجنه لمدة 3 سنوات مع الخطايا وحمل المصاريف القانونية عليه”.

كما أكّدت، في السياق ذاته، أن الحكم القضائي يجعل المتّهم (بالحاج عمر) في وضع لا يسمح له فيه أخلاقيا بالمشاركة في أنشطة الحركة التأسيسية حتى تسوية وضعه في مراحل التقاضي اللاحقة، مشيرة إلى أنه “وقع إشعار المعني بالأمر بطريقة ودية بضرورة تسوية وضعه القضائي دون ضجة تجنبا للإثارة، لكنه أبى ذلك وانطلق في شن حملة إعلامية مغرضة وواسعة تكشف عن دوافع كيدية”.

يُذكر أن عدنان بالحاج عمر قدّم استقالته من حركة مشروع تونس بسبب خلافات كبيرة حول منهجية العمل داخل الحزب وطريقة تسييره، متعهّدا بكشف أكثر تفاصيل عن دواعي مغادرته.