فرنسا غاضبة من اختيار اللغة الإنكليزية للنشيد الرسمي ليورو 2016

رد وزير الدولة لشؤون الفرنكوفونية في الحكومة الفرنسية آندريه فاليني بغضب شديد على تسجيل أغنية بالإنقليزية كنشيد رسمي للمشجعين الفرنسيين في نهائيات كأس أمم أوروبا 2016. واعتبر أن “مهرجانا رياضيا كبيرا يقام في فرنسا يعكس صورة البلاد في الخارج ولغتها أيضا، ومن غير المفهوم أن يكون نشيد المنتخب الفرنسي باللغة الإنقليزية”.
أعرب وزير الدولة لشؤون الفرنكوفونية في الحكومة الفرنسية آندريه فاليني اول امس الإثنين عن امتعاضه من اختيار أغنية باللغة الإنكليزية كنشيد رسمي للمشجعين الفرنسيين في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم التي تحتضنها بلاده اعتبارا من 10 جوان.
وقال فاليني إن قرار الاتحاد الفرنسي لكرة القدم باختيار الأغنية المستعادة “أي واز مايد فور لوفين يو” التي تؤديها فرقة “سكيب ذي يوز” الفرنسية، وهي أصلا لفرقة الروك الأمريكية “كيس”، أمر “مقلق للغاية”.
وتابع: “كأس أوروبا 2016 ستكون مهرجانا رياضيا كبيرا يقام في فرنسا وبالتالي سوف يعكس صورة بلادنا في الخارج. ولغتنا أيضا! لذلك، من غير المفهوم بأن يكون نشيد المنتخب الفرنسي باللغة الإنقليزية”.
كما انتقد فاليني مشاركة فرنسا في مسابقة الأغنية الأوروبية “يورو فيجن” لهذا العام بأغنية “جي شيرشي” التي أداها أمير، وذلك لأن الكلمات التي ترددها الجوقة باللغة الإنقليزية بمعظمها.
وأضاف: “في الوقت الذي ندافع فيه عن مكان اللغة الفرنسية في المؤسسات الدولية، خصوصا المؤسسات الأوروبية … من غير المفهوم أن اللغة الفرنسية خفضت (بقرار ذاتي) من شأنها في هذين الحدثين الشعبيين الكبيرين”. وتقام كأس أوروبا من 10 جوان إلى 10 جويلية .