بعد فشل مشاركة تونس في معرض جينيف: نواب المجلس يتوعدون وزيرة الثقافة

قال محمد أمين كحلول رئيس لجنة الشباب والشؤون الثقافية والتربية والبحث العلمي في تصريح لـ “الشارع المغاربي” إن النواب يتمسكون بدعوة وزيرة الثقافة سنيا مبارك لمسائلتها حول ما راج من أخبار عن مشاركة تونس في معرض جينيف للكتاب والصحافة الأيام القليلة الماضية.

ومن المنتظر أن تتم مساءلة الوزيرة من قبل اللجنة غدا الخميس أو بعد غد الجمعة تحت قبة مجلس النواب وفق ما أدلى به كحلول، الذي اعتبر أن ما حدث في جينيف فضيحة كبرى في حق تونس.

وأشار كحلول إلى أن اللجنة ستدعو رئيس لجنة شؤون التونسيين بالخارج الذي كان حاضرا في فعاليات المعرض للإدلاء بشهادته، موضحا أن اللجنة قد طالبت الوزارة بتقرير مالي وأدبي حول مشاركتها في معرض جينيف.

يذكر أن وزارة الثقافة كانت قد أوضحت في بيان لها أن عدد الموظفين الذين سافروا إلى جينيف قد بلغ عددهم 7 على عكس ما تداولته مواقع التواصل الاجتماعي الذي أشار إلى سفر 70 موظفا من وزارة الثقافة خلافا للمشاركين في المعرض.

وكانت صور وتعليقات حول جناح تونس الفارغ في معرض الكتب بجينيف قد انتشرت في صفحات التواصل الاجتماعي، مع تأكيد النشطاء أن الوفد التونسي المشارك ضمّ 70 موظّفا من وزارة الثقافة فضّلوا التسوق والسياحة في سويسرا على تنشيط الجناح.