عشرات القتلى في تحطم قوارب متجهة من ليبيا إلى إيطاليا

لقى نحو 113 شخصا حفتهم في حوادث تحطم 4 قوارب بين ليبيا وإيطاليا مطلع الأسبوع، حسب ما ذكرت المنظمة الدولية للهجرية.

وفي ظل إغلاق الطرق البرية بمنطقة البلقان والاتفاق الذي أبرم مؤخرا، تعيد اليونان بموجبه المهاجرين إلى تركيا، قال مسؤولون إيطاليون إنهم يتوقعون محاولة المزيد من الناس القيام برحلة العبور الأطول والأخطر كثيرا من ليبيا.

ونقلت أسوشيتد برس عن قوات خفر السواحل الإيطالية، أن سفينة تجارية إيطالية أنقذت 26 شخصا قبالة ساحل ليبيا وسط أمواج عاتية ويخشى من فقدان الكثيرين.

وقالت المنظمة نقلا عن شهادات ناجين، إن 84 شخصا فقدوا على مايبدو في هذا الحادث بينما غرق 29 على الأقل في محاولتين أخريين لعبور قناة صقلية في قوارب مطاطية. وما زالت المنظمة تحقق في حادث رابع.

من جانبه، قال المتحدث باسم المنظمة جويل ميلمان “نعلم بأربع حوادث تحطم قوارب ومقتل 113 شخصا قبالة ليبيا.”

وأضاف في تصريحات صحفية “أصبح الطريق المفضل. وبالتالي نحن نعي جيدا ما الذي يمكن أن يحدث في الأشهر القليلة القادمة.”

وأوضح ميلمان إن المهاجرين من غرب أفريقيا خاصة من نيجيريا ومنطقة القرن الإفريقي يهيمنون على الطريق الذي يسلكه المهاجرون من ليبيا إلى إيطاليا ولا يلجأ إليه السوريون والأفغان والعراقيون في الوقت الحالي.