الكتلة البرلمانية ل”نداء تونس” تتعزز و تتطلع الى استعادة الصدارة

تقدم النائب المستقيل من كتلة الاتحاد الوطني الحر يوسف الجويني اليوم الثلاثاء رسميا بمطلب لمكتب المجلس للانضمام لكتلة نداء تونس بمجلس نواب الشعب رفقة النائيبن رضا الزغندي ونورالدين عاشور حسب ما صرح به مصدر من كتلة النداء .
وكان نواب عن كتلة نداء تونس قد دخلوا منذ مدة في نقاشات ماراطونية مع بعض النواب المستقيلين من كتل أخرى من أجل ضمّهم للكتلة البرلمانية لنداء تونس.
وبذلك تصبح الكتلة البرلمانية لنداء تونس ممثلة ب60 نائبا وتأتي في المرتبة الثانية بعد كتلة حركة النهضة.
وقد تراجعت كتلة ندء تونس عن صدراة ترتيب الكتل بالمجلس بعد موجة الاستقالات التي شهدتها، مع الإشارة إلى أنه من الممكن أن تستعيد الكتلة صدراة الترتيب في حالة تم الاعلان بصفة رسمية عن التحاق بين ال12 و13 نائب جديد بها في الايام البرلمانية القادمة مثلما يتردد في وسائل الاعلام… و يذكر ان النائب المستقيل من كتلة “الاتحاد الوطني الحر” علي بلخوة كان صرح للاخبارية قبل يومين انه لم يحسم بعد امر انضمامه الى كتلة “نداء تونس”.