المحمدية: تظاهرت بقبول “الضرة” في بيت الزوجية ثم قطعت يدها بساطور.

مثلت امرأة في العقد الرابع من عمرها، أمام أنظار الدائرة الجنائيّة الثانية بالمحكمة الابتدائيّة بالعاصمة بتهمة الاعتداء بالعنف الشديد الناجم عنه قطع عضو من الجسد وفق ما ذكرته صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 3 ماي 2016.
وتعود أطوار القضيّة إلى موفى السنة الفارطة بمنطقة المحمديّة، حيث أقدمت المتهمة على تعنيف صديقة زوجها وقطع يدها بواسطة ساطور بعد أن جلبها زوجها إلى المنزل ليتزوجّها عرفيًا.
وقد علمت المتّهمة بنيّة زوجها في الزواج عرفيًا من صديقته فاعترف لها بذلك، ولكنّها تظاهرت بالموافقة فقط للانتقام، فطلبت منه أن يحضرها إلى المنزل للعيش معهما، ثمّ في اليوم الموالي بعد أن انتقلت المتضررة إلى منزل المتهمة وزوجها، واثر خروج الزوج في الصباح عمدت المتهمة إلى تعنيف صديقة زوجها ثم استلت ساطورا من المطبخ وانهالت عليها بالضرب حتى قطعت يدها