إثر إقتحام نقابة الصحفيين: الداخليّة المصريّة تفضح نفسها بإرسال مذكّرة بالخطأ للصحفيين

في واقعة مثيرة للجدل أرسلت وزارة الداخلية المصرية “بالخطأ” مذكرة سرية لطريقة التعامل مع أزمة اقتحام الأمن نقابة الصحفيين التي تمت اليومين الماضيين، إلى إيميلات الصحفيين المعنيين بتغطية أخبار الوزارة.

المذكرة كشفت خطة وزارة الداخلية لاتخاذ مواقف معينة بشأن الواقعة، متهمة نقيب الصحفيين وأعضاء مجلس النقابة بالتصعيد من أجل مكاسب انتخابية.

وشدّدت المذكرة على عدم التنازل أو التراجع عن الموقف لعدم الاعتراف بالخطأ، ومحاسبة المسؤول، ونصحت النشرة بظهور عدد من اللواءات السابقين على برامج “التوك شو” لتصحيح الموقف، وإظهار الأمر على أن الصحفيين يرفضون تنفيذ أحكام القانون، بحسب موقع “بوابة الأهرام” المصرية.

يذكر ان قوات الأمن المصرية كانت قد اقتحمت مقرّ نقابة الصحفيين في القاهرة، مساء الأحد الماضي، واعتقلت صحفيين اثنين من داخله، هما عمرو بدر، ومحمود السقا، اللذان تمّ حبسهما 15 يوماً على ذمة التحقيقات بتهمة “محاولة قلب نظام الحكم” بعد أقل من 24 ساعة على الاقتحام.