الكونغرس الأمريكي يرفض تمويل باكستان لشراء مقاتلات حربية

طالبت الولايات المتحدة الأمريكية باكستان بشراء مقاتلات إف 16 بنفسها، وذلك بعد أن اعترض أعضاء في الكونغرس على تمويل واشنطن لصفقة أسلحة تقدّر قيمتها بحوالي 700 مليون دولار تشمل 8 مقاتلات إف 16 وأجهزة رادار.

وذكرت تقارير اعلامية أن بعض النواب يعترون أن سياسة باكستان داعمة للمتشددين، كما ينتقد بعضهم فشلها في دعم المصالحة في أفغانستان.

وأبلغت الولايات المتحدة الحكومة الباكستانية أنه عليها تمويل شراء مقاتلات إف-16 بنفسها بعد اعتراض أعضاء في الكونغرس على استخدام أموال حكومية في تمويل الصفقة.

وكانت الحكومة الأمريكية قد أعلنت موافقتها، في فيفري المنقضي، على بيع باكستان ما يصل إلى ثماني مقاتلات إف-16 التي تنتجها شركة لوكهيد مارتن ومعدّات أخرى تشمل أجهزة رادار في صفقة تقدّر قيمتها نحو 699 مليون دولار.

في المقابل، قال السناتور الجمهوري بوب كوركر: “إنه سيستخدم كل سلطاته كرئيس للجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ لمنع استخدام أي أموال أمريكية في الصفقة”، في إشارة إلى أن باكستان عليها بذل المزيد في الحرب ضد المتشددين.