هل المنصف المرزوقي هو سبب انسحاب شفيق صرصار من ندوة دولية نظمتها المنظمة الدولية للديمقراطية والانتخابات ؟

أكد المكلف بالإعلام في الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، رياض بوحوش، إن تشكيك الرئيس السابق محمد المنصف المرزوقي في نزاهة انتخابات سنة 2014، كانت وراء مغادرة شفيق صرصار، رئيس الهيئة رئيس العليا المستقلة للانتخابات، من ندوة دولية نظمتها بتونس المنظمة الدولية للديمقراطية والانتخابات.

وأضاف بوحوش، في تصريح لصحيفة “الشارع المغاربي” في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 3 ماي 2016، أن المرزوقي، الذي تولّى تقديم كتابه عن التجربة الديمقراطية في تونس، قال في افتتاح الجلسة بـ “إن انتخابات المجلس التأسيسي 2011 كانت شفافة ونزيهة وانتخابات 2014 كانت شفافة وغير نزيهة”، وهو ما اعتبره صرصار إساءة بالغة لعمل الهيئة لينسحب بعدها من القاعة مذكرا في ذات السياق بأن المرزوقي كان قد خسر قضيته التي رفعها ضد الهيئة، على خلفية وجود أسماء متوفين في القائمات الانتخابية بعد حضور أصحاب بطاقات التعريف المعنية وإدلائهم بشهاداتهم وهو ما يؤكد نزاهة الهيئة بشهادة الشعب التونسي والأحزاب والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني، على حدّ تعبيره..