طائرات النظام وروسيا تحصد مزيدا من القتلى بحلب

أفادت مصادر اعلامية بمقتل ثمانية أشخاص جراء قصف قوات النظام وروسيا لمناطق عدة في مدينة حلب وريفيْها، وسط تصعيد عسكري مستمر لليوم الثاني عشر تواليا على المدينة، بينما تعرضت عدد من المناطق السورية لغارات وقصف مدفعي.
وتركز القصف أمس الاثنين على طريق الكاستيلو آخر طرق إمداد المعارضة إلى مناطق سيطرتها في مدينة حلب، مخلفا جرحى في صفوف المدنيين.
وقالت نفس المصادر أن القصف لا يزال مستمرا على المدينة، مشيرا إلى أنه شمل بلدات كفر حمرة وحيان وبيانون استعمل فيها النظام الصواريخ والبراميل المتفجرة.

وتحدثت نفس المصادر عن سقوط جرحى في كفر حمرة -معظم حالاتهم خطرة- إثر تنفيذ طيران النظام سبع غارات.
وأفادت نفس المصادر في وقت سابق بأن طائرات النظام شنت غارات على أحياء الهُلَك والحيدرية والليرمون والزهراء وبستان القصر وصلاح الدين الخاضعة لسيطرة المعارضة بحلب، كما ألقت طائرات النظام براميل متفجرة على حيي جمعية الزهراء والشيخ فارس ومنطقة القبر الإنجليزي.
ووفق مركز توثيق الانتهاكات في حلب، قتلت طائرات النظام السوري خلال الشهر الماضي 347 مدنيا، بينهم 38 امرأة و76 طفلا، بالإضافة إلى سبعة أطباء وممرضين، وخمسة من رجال الدفاع المدني، بحسب ما نقلته وكالة الأناضول.