أنا يقظ: ضعف إمكانيات هياكل الرقابة وراء انتشار اختلاس المال العام

قال المدير التنفيذي لمنظمة انا يقظ مهاب القروي إنّ انتشار ظاهرة اختلاس الاموال من المؤسسات العمومية مرّده ضعف الإمكانيات المتاحة للهيئة العامة لمراقبة المصاريف العمومية الراجعة بالنظر لرئاسة الحكومة.

وأضاف المصدر ذاته في تصريح اعلامي أنّ الهيئة سالفة الذكر لا تقوم بدورها الرقابي كما يُفترض عليها نظرا لقلة الإمكانيات البشرية واللوجستية، مُشيرا الى ان 80 مُراقب عدد غير كاف لمراقبة كافة المؤسسات العمومية المتواجدة بكلّ الولايات.

وإعتبر القروي أنّ عدم توفير الامكانيات اللازمة للهيئات، دليل على أنّ الدولة التونسية فرطت في حقها بمتابعة مرتكبي جرائم سرقة المال العام.