الإستراتيجية الجديدة للبنك الدولي تتضمّن دعما فنيا وماليا أكثر أهمية لتونس

تلقّى محمد الناصر رئيس مجلس نواب الشعب رسالة من جيم يونغ كيم رئيس البنك الدولي، أثني فيها على مجهودات مجلس نواب الشعب في المصادقة على عدد هام من مشاريع القوانين ذات الصبغة الاقتصادية التي ستساهم في دفع عجلة الاقتصاد الوطني.

وتفاعلا مع مقترح رئيس مجلس نواب الشعب الدّاعي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لمساعدة بلادنا، أكّد جيم يونغ كيم في رسالته أن الإستراتيجية الجديدة المعتمدة من قبل مجموعة البنك الدولي للفترة 2016- 2020 ستتضمّن دعما فنيا وماليا أكثر أهمية لبلادنا.

وتأتي هذه الرسالة تبعا للزيارة التي أدّاها رئيس البنك الدولي إلى تونس يوم 28 مارس الماضي.