“افاق تونس” يوضح موقفه من ورود اسم نعمان الفهري في “وثائق بنما”

قال النائب و القيادي بحزب أفاق تونس رياض الموخر اليوم الاثنين، أن ورود اسم وزير تكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي نعمان الفهري في وثائق بنما هي مسألة شخصيّة لا تمت للحزب ولا للسياسة بصلة، مشيرا الى أن نعمان الفهري سيقدّم توضيحا في هذا الشأن.
وأضاف الموخر أن التقرير الذي اصدره موقع انكيفادة ليس فيه أي اتهام بتهريب او تبييض أموال من قبل وزير التكنولوجيا والمعلومات نعمان الفهري، و هو بمثابة سرد احداث لا غير عندما كان الفهري مدير الشركة المذكورة في التقرير- بحسب ما اورد موقع “الشارع المغاربي”.
وقد أورد موقع انكيفادا اليوم الاثنين 02 ماي 2016 اسم وزير تكنولوجيا المعلومات والاقتصاد الرقمي نعمان الفهري ضمن ما يعرف بوثائق بنما.
وحسب ما جاء في الموقع فإن الفهري قد شغل مديرا شكليا لشركة أسسها صديقه رجل الأعمال محمود الطرابلسي بالجزر العذراء البريطانية سنة 1994.
كما ورد بالموقع أنه قد تم حل هذه الشركة يوم 21 نوفمبر 2011، أي قبل يوم من الجلسة الافتتاحية للمجلس الوطني التأسيسي.