رؤية الهلال وتدخّل السلطة.. المفتي الأسبق يُوضح

اكد المفتي الأسبق للجمهورية محمد المختار السلامي ان «ما كان يروج من ان نتيجة رؤية الهلال معلومة بشكل مسبق وان الحاكم او “السلطان الأكبر”، هو من كان يقرر ذلك، امر لا اساس له من الصحة”.
كما أكّد على ان “لا احد أملى عليه ذلك، لا رئيس الدولة ولا رئيس الحكومة الوزير الاول انذاك”.
وقال انه من ابتدع عبارة “اعتماد رؤية الهلال مع الاستئناس بالحساب” وكتب نص الامر الذي كان ينظمها، وعمل على تطبيقها بما يتوافق مع الدين دون غيره.