سمير ديلو يتحدى الاعلاميين والسياسيين بمده اسم ”نهضاوي” تحصل على تعويض مادي

تحدى النائب عن حركة النهضة سمير ديلو في حوار في برنامج ” ميدي شو” الذي يبث في إذاعة ” موزاييك” اليوم الاثنين 2 ماي كل الإعلاميين والسياسيين بان ياتوه باسم أحد مناضلي حركة النهضة تحصل على تعويض.
وأكد سمير ديلو ان عناصر النهضة الذين عادوا الى مهنهم ليس بتعويض بل هو رفع مظلمة عنهم متابعا ” قادة النهضة لم يحصلوا على مليم واحد.

وقال سمير ديلو ان الترويكا هي من دافعت عن حقوق المفروزين امنيا من خلال كشف أرشيف وزارة الداخلية واليوم رؤساء بعض الكتل يرفضون إعادة النهضويين الى أعمالهم رغم ان لديهم أحكاما قضائية.

وفي سؤاله عن المصالحة الوطنية الشاملة التي طرحها رئيس حركة النهضة خلال اجتماع مجلس الشورى أمس، قال إنّ الأمر لا يتعلق بصفقة مع رجال الأعمال للإفلات من العقاب حول انتهاكات ارتكبوها بل الأصحّ صفقة لمصالحة التونسيين مع ماضيهم لبناء مستقبلهم.

وأكّد ديلو أنّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي كان قد دعا إلى مصالحة وطنية شاملة بعد لقائه رئيس الجمهوريّة الباجي قايد السبسي وأعاد طرحه خلال مجلس شورى الحركة، معتبرا ان “المصالحة ليست بيعة وشرية بين حزبين” وليس لإغلاق ملفات ما بعد 14 جانفي كما يعتقد البعض.

وحول الانتقادات التي وجهها رئيس الجمهورية المنصف المرزوقي لحركة النهضة بالتحالف مع التجمعيين والنظام السابق ضد مصلحة الشعب أجاب ديلو ” النهضة لن تنتقد المرزوقي لانه مهما حصل فقد كنا في قارب واحد.
وأضاف سمير ديلو ” من قيم حركة النهضة انها لا تشتم حلفائها السابقين واللاحقين وقد أخذنا عهدا بان لا نقوم بذلك.