بماذا رد مؤسس “فيسبوك” على مطالبات التضامن مع حلب؟

بعد تزايد الضغط الشعبي الكبير على موقع التواصل الاجتماعي الأشهر “فيسبوك” ومطالبته بالتضامن مع حلب السورية، فقد رد مؤسس الموقع مارك زوكربيرغ على صفحته الشخصية برسالة مقتضبة على تعليقات إحدى الناشطات المتضامنات.

وقال زوكربيرغ: “سيقوم فيسبوك بتقديم كل الدعم والتغطية الإعلامية لإنقاذ حلب، وكذلك التواصل مع الأمم المتحدة ومكاتب اليونسكو، شاكرين فضل تذكيركم لنا”.

وأضاف: “نحن نهتم بكل الناس على حد سواء، وسنعمل جاهدين لمساعدة الناس الذين يعانون في كثير من هذه الحالات ما في وسعنا”.

واقتحم الآلاف صفحة مؤسس “فيسبوك” وانهالوا عليه بسيل من التعليقات بلغات متعددة، طالبين منه تفعيل تلك الميزة التي تم استخدامها إبان تفجيرات باريس وبروكسل. واتهمه بعض المعلقين بالعنصرية كون حادثة حلب تتعلق بمسلمين.