عودة 10 بحارة إندونيسيين إلى جاكرتا بعد إطلاق سراحهم من قبل جماعة ابو سياف

قال مسؤول اليوم الاثنين إن 10 بحارة إندونيسيين احتجزتهم جماعة أبو سياف المتشددة في الفلبين كرهائن، وصلوا إلى جاكرتا بعد الإفراج عنهم من قبل خاطفيهم.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية أرماناثا ناصر إنهم وصلوا إلى العاصمة الاندونيسية منتصف الليل على متن طائرة خاصة، ونقلوا على الفور إلى مستشفى عسكري في جاكرتا لإجراء فحوص طبية.

وأفرج عن البحارة يوم الاحد بعد اختطافهم في الـ26 من آذار/ مارس الماضي بين إقليمي سولو وتاوي تاوي أثناء سفرهم على متن قاربهم الذي كان يحمل 7000 طن من الفحم من اندونيسيا.

وأطلق سراح الطاقم الاندونيسي بعد مرور أيام على قيام متشددي أبو سياف بذبح رهينة كندي محتجز منذ أيلول/سبتمبر العام الماضي.

ونفى مسؤولون اندونيسيون دفع أي فدية للخاطفين. وكانت الشركة التي توظف البحارة قد أعلنت في وقت سابق أنها وافقت على دفع 50 مليون بيزو (1ر1 مليون دولار) كفدية مقابل اطلاق سراحهم.