روسيا تغير موقفها و تسعى الى هدنة في “حلب”

اعلنت روسيا الاحد انها تقوم بمساع للتوصل الى وقف للاعمال القتالية في محافظة حلب، في وقت وصل وزير الخارجية الاميركي جون كيري الى جنيف لاجراء محادثات حول النزاعفي سوريا.

وبعد قصف متبادل لقوات النظام والمعارضة ليل السبت الاحد، ساد هدوء هش الاحد مدينة حلب (شمال)، لكن الشوارع كانت خالية، اذ ان احدا لم يجرؤ على المخاطرة بالخروج خوفا من تجدد اعمال العنف، وفق ما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

والقت الطائرات السورية مع ذلك براميل متفجرة على طريق كاستيلو، وهي طريق الامداد الوحيدة بالغذاء والدواء للقسم من حلب الواقع تحت سيطرة الفصائل المسلحة.

كما قصفت هذه الفصائل الاحد القسم الغربي من المدينة الواقع تحت سيطرة النظام من دون ان يسجل وقوع اصابات.

واعلنت روسيا، الحليف الثابت لبشار الاسد، ان المحادثات جارية لوقف القتال في محافظة حلب، وذلك بعدما دعت الولايات المتحدة الى وقف قصف النظام السوري للمدينة.

ونقلت وكالات الانباء الروسية عن الجنرال سيرغي كورالنكو ان “هناك مفاوضات نشطة تجري حاليا لاقرار ‘نظام تهدئة’في محافظة حلب”.

وكانت روسيا قالت السبت انها لن تطلب من النظام التوقف عن قصف حلب، مشيرة الى ان ما يحصل يدخل في اطار “مكافحة التهديد الارهابي” .