“التكتل” يحذر من “محاولة تجريم” الحراك الاجتماعي

نبه حزب التكتل الديمقراطي الى ما اعتبره محاولة تجريم الحراك الاجتماعي والتعاطي معه بسلبية وباللجوء للعنف المفرط الذي لا يمكن ان يكون حلا بل انه سيساهم في تدهور الوضع بحسب ما بيان أصدره اليوم الأحد بمناسبة اليوم العالمي للشغل.

واعتبر التكتل ان تفاقم الاحتجاجات الاجتماعية هو نتيجة يأس الكثيرين من المهمشين والمعطلين عن العمل من وعود الحكومة والاحزاب الحاكمة التي وصفها ب”الزائفة””.
واكد حزب التكتل الديمقراطي من اجل العمل والحريات على ضرورة توفير مناخ اجتماعي سليم من اجل الخوض في اصلاحات تهدف الى مزيد من العدالة الاجتماعية وتؤسس لمنوال تنموي شامل وعادل يمكن تونس من كسب تحدي مكافحة الفقر والبطالة والتفاوت بين الجهات.
ودعا التكتل في بيانه الحكومة والشركاء الاجتماعيين الى التعجيل في تفعيل اليات العقد الاجتماعي الذي وضع الاسس الرئيسية لمنوال تنموي عادل وشامل والى ارساء المجلس الوطني للحوار الاجتماعي ليكون الاطار الامثل لحوار بناء يؤسس الى نظرة تنموية شاملة تراعي مصلحة كافة التونسيين من شغالين بالفكر والساعد.