احمد قذاف الدم : هؤلاء من وضعوا صدام في الحفرة ..و هكذا مات القذافي ..

كشف أحمد قذاف الدم منسق العلاقات المصرية الليبية في عهد معمر القذافي، أن الرئيس الراحل صدام حسين، قبض عليه قبل الإعلان عن ضبطه بشهر، مشيرًا إلى أنهم ألقوا القبض عليه ونقلوه بطائرة ثم وضعوه في حفرة، “ليوهموا العالم أن ملوك العرب يختبئون ويخافون” على حد تعبيره.
وأشار “قذاف الدم”، خلال حواره ببرنامج “90 دقيقة” المذاع عبر فضائية “المحور”، مساء أمس السبت 30 أفريل، إلى أن “القذافي” لم يقتله الليبيون، وإنما دولة أجنبية وراء مقتله، لافتًا إلى أنه قصف بالغاز، فأغمي عليه هو وعدد من جنوده، وهاجمتهم العصابات، مؤكدًا أن “القذافي” لم يكن يحاول الهروب، كما روج لذلك.
وأكد قذاف الدم ،في الحوار على أن الليبيين والخصوم يعضون أصابع الندم على ما حدث في ليبيا، بعد رحيل “سيف العرب”، وبعد أن استيقظوا على كوابيس ودمار هائل، وسجون تعج بالآلاف من النساء والرجال ،على حد قوله.
وطالب منسق العلاقات المصرية الليبية السابق ،بالإفراج عن كل المسجونين عبر السنوات الماضية، وبناء وطن لكل الليبيين دون إقصاء لأحد، وتشكيل حكومة محايدة لحقن دماء الليبيين، مضيفا: بعد هذه الدماء من يحاكم من؟.