بيان مجلس شورى حزب حركة النهضة

انعقد مجلس شورى حركة النهضة في دورته 45 بتاريخ 30 أفريل و01 ماي 2016 وتناول في أشغاله عددا من القضايا والمسائل والملفات ذات الصلة بالوضع الوطني والدولي. وبمناسبة عيد الشغل يهنئ المجلس كافة التونسيين، والشغالين ويدعو الجميع إلى دعم قيمة العمل وتحسين وضعية العمال وسن التشريعات بما يدفع عجلة التنمية وتحقيق الإقلاع الاقتصادي.
وإذ يعرب المجلس عن تقديره للجهود المبذولة من قبل مختلف مؤسسات الحزب ويثمن في هذا الصدد مجهودات الكتلة والفريق الحكومي فانه يوصي بمزيد تطوير الأداء وتوخي النجاعة والحرص على خدمة الصالح العام ومعالجة قضايا البلاد؛ كما ينوه بمستوى تقدم الاستعداد لإنجاز المؤتمر العاشر الاستثنائي ويؤكد على مزيد احكام هذه الاستعدادات ماديا ومضمونيا.
يؤكد المجلس على أهمية المصالحة الوطنية الشاملة خاصة في هذه المرحلة التي تمر بها البلاد ويدعو المكتب التنفيذي الى بلورة مضمون مبادرة رئيس الحركة مع مختلف شركائنا في البلاد من أحزاب وهيئات دستورية ومنظمات مهنية ومنظمات المجتمع المدني من أجل معالجة جراح الماضي وإعادة الحقوق لأصحابها كما يوصي بمواصلة دعم مسار العدالة الانتقالية وتفعيل العفو العام
وإذ يتابع المجلس بانشغال كبير ما يحصل في حلب من جرائم فظيعة في حق الشعب السوري فإنه يدعو الأطراف المختلفة إلى وضع حد للعنف والتقتيل المسلطين على الشعب السوري والبحث عن الحلول التي تلبي تطلعاته إلى حياة حرة وكريمة.
رئيس مجلس شورى
فتحي العيادي