قطر تدعو جامعة الدول العربية إلى عقد اجتماع طارئ لبحث الأوضاع بحلب السورية

A man carries an elderly woman to safety after an airstrike destroyed their apartment block in the neighborhood of Bustan al Qasr in Aleppo, Syria, on Monday, August 6, 2012 which killed at least eight people including five children from the same family. Bustan al Qasr, a Free Syrian Army controlled district in south west Aleppo, has consistently been shelled and attacked by helicopters and planes over the last two weeks after the FSA entered Syria's commercial capital and its most populated city. According to the UN, over 200,000 civilians have fled the city, whilst many other displaced remain inside, seeking refuge in mosques, parks, and schools. Bustan al Qasr remains almost fully populated by its residents who chose not to flee.

دعت دولة قطر مساء اليوم السبت، إلى عقد اجتماع طارئ، لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى المندوبين الدائمين، لبحث تطورات الأوضاع الأخيرة في مدينة حلب في الشمال السوري.

وبحسب، ما نقلته وكالة الأنباء القطرية الرسمية، فإن “المندوبية الدائمة لقطر لدى الجامعة العربية، بعثت مذكرة إلى الأمانة العامة للجامعة، تطلب فيها، عقد اجتماع لبحث التصعيد الخطير الذي تشهده مدينة حلب، وما يتعرض له المدنيون فيها من مذابح على يد قوات النظام، التي تستهدفها بقصفٍ منذ بضعة أيام أوقع مئات القتلى والمصابين”.

يذكر أن أحياء مدينة حلب تتعرض لقصف عنيف من قبل طيران النظام وروسيا، لم تسلم منه المستشفيات والمنشآت الصحية، وكذلك المدنيين، فضلاً عن تدهور الأوضاع الإنسانية هناك، وهو ما أعربت الأمم المتحدة عن قلقها إزاءه.