السجن 6 أشهر مع النفاذ العاجل في حق مروّجي اشاعة وفاة رئيس الجمهورية

قضت الدائرة الجناحية الأولى التابعة للمحكمة الابتدائية في جندوبة اليوم الأربعاء 3 جانفي 2018، بسجن كلّ من عبد العزيز الجريدي وعبد الرزاق الخرزي بستة أشهر مع النفاذ العاجل وتخطئة كل منهما بخمسة آلاف دينار وذلك في القضية الجزائية التي وجهت فيها النيابة العمومية للموقوفين الاثنين تهمة نشر أخبار زائفة من شأنها تعكير صفو النظام العام وارتكاب موحّش ضد رئيس الدولة وتقليد علامة مسجّلة، وذلك إثر نشر خبر عبر شبكة التواصل الاجتماعي مفاده وفاة رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بعد تقليد لموقع فرنسا 24 .

ووفق ما أكده صلاح الزعايبي أحد أعضاء هيئة الدفاع، فإنّ الحكم الذي قضت به المحكمة بعيد كل البعد عما تضمّنه الملف والوقائع المنسوبة لمنوّبيه، معتبرا أن التهم مجرّدة وغير ثابتة فضلا على أن الحكم غير مؤسّس لا من الناحية الواقعية ولا من الناحية القانونية ذلك ان الملف يفتقد لاي سند قانوني، وفق تعبيره.

وكانت فرقة القرجاني بتونس العاصمة قد احتفظت في 19 نوفمبر 2017 في مرحلة أولى بأحد مروجي خبر وفاة رئيس الجمهورية بتونس العاصمة بعد أن تولّت النيابة العمومية فتح بحث من تلقاء نفسها قبل أن يتمّ القبض على شريكه في التهم المنسوبة إليهما وإيداعهما السجن المدني في بلاريجيا باعتبارهما من اصيلي ولاية جندوبة، أحدهما من عين دراهم والثاني من مدينة جندوبة.