من بينها ملابس ولعب أطفال: 125 مادة مسرطنة في الأسواق التونسية

قال رئيس المنظمة التونسية لإرشاد المستهلك، لطفي الرياحي، وجود 125 مادة مسرطنة في الأسواق التونسية غير مراقبة.
وأوضح لطفي الرياحي، اليوم الثلاثاء، في مداخلة هاتفية في برنامج “هنا شمس” على راديو شمس آف آم، أن الوكالة الوطنية للرقابة الصحية والبيئية للمنتجات، رصدت وجود 125 مادة كيميائية محجرة ضمن مكونات تشكيلة واسعة من المنتوجات.
وشدد على أن من بين هذه المواد ملابس جاهزة وأحذية ولعب أطفال وتابع “التقليد الموجود في كل البضائع خاصة المواد الاستهلاكية تتضمن مواد مسرطنة”.
وأبرز الرياحي أن هذه المواد تباع في المغازات و في الأسواق الموازية.
وطالب بضرورة تشديد الرقابة عند التوريد ومراقبة المواد المهربة ومنع توريد المواد المتدنية الجودة.