أول تعليق لحسن روحاني على الاحتجاجات في إيران

قال الرئيس الرئيس الإيراني حسن روحاني، مساء اليوم الأحد 31 ديسمبر 2017، إنه يحق للإيرانيين الاحتجاج وانتقاد الحكومة، محذّراً من أي أعمال العنف وتدمير الممتلكات”.

وأضاف حسن روحاني معلقا على المظاهرات الغاضبة ضد الفساد والوضع الاقتصادي في بلاده: “النقد شيء، والعنف وتدمير الممتلكات شيء آخر، الأجهزة الحكومية ينبغي أن تؤمِّن مساحة للنقد والاحتجاج المشروع”، مشدّدا على أنّ “الإيرانيين يتفهَّمون الموقف الحسَّاس لإيران والمنطقة، وسيتصرَّفون على أساس مصالحهم الوطنية”، حسب ما نقلت عنه وكالة “مهر” الإيرانية.

كما ندّد روحاني، بتصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قائلا: ”لا يحق للرئيس الأميركي التعاطف مع المحتجِّين الإيرانيين، بعدما وصف قبل بضعة أشهر الأمة الإيرانية بأنها إرهابية”، ومضى قائلا: “هذا الرجل الذي يقف بكلّيته ضد الأمة الإيرانية لا يحق له أن يُشفق على شعب إيران”.

الجدير بالذكر، أنّ دونالد ترامب، كان قد قال إن “الأنظمة القمعية لا يمكن أن تستمرَّ إلى الأبد، وسيأتي يومٌ يواجه فيه الشعب الإيراني خياراته”، مضيفاً في تغريدة له على “تويتر” أن “العالم بأسره يدرك أن شعب إيران الطيب يريد التغيير”.

كما جدّد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الأحد31 ديسمبر 2017 ، في تغريدة على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي ” تويتر ” تأييده للاحتجاجات الشعبية في إيران، ووصفها بأنها احتجاجات كبيرة واستغل الفرصة ليجدد هجومه على دعم إيران للإرهاب بالأموال المسروقة من الشعب الإيراني، حسب زعمه.

وقال ترامب، في تغريدته “احتجاجات كبيرة في إيران. ها هو الشعب الإيراني يعي أخيرًا كيف تتعرض أمواله وثروته للسرقة والتبذير على تمويل الإرهاب”.

وأضاف ترامب “يبدو أن الإيرانيون لن يتحملوا الأمر بعد الآن. فالولايات المتحدة تراقب عن كثب انتهاكات حقوق الإنسان”.