الكشف عن فحوى زيارة أردوغان المرتقبة إلى باريس

أعلن مصدر في مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أمس السبت30 ديسمبر 2017 إن الرئيس التركي رجب طيب إردوغان سيزور باريس في الخامس من جانفي القادم للقاء نظيره الفرنسي مع تصدر الصراع في سوريا جدول أعمال اللقاء.

و أوضح ذات المصدر أنه من بين الأزمات الإقليمية التي يعتزم الزعيمان مناقشتها سيكون هناك تركيز بشكل خاص على سوريا بالإضافة إلى القضية الفلسطينية وذلك بعد أسابيع من اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة للكيان الصهيوني .

وأثارت هذه الخطوة قلقا لدى حلفاء واشنطن الغربيين وغضبا في العالم العربي.

وكان إردوغان قد أدلى في الأسبوع الماضي بأعنف تصريحات له منذ أسابيع تتعلق بالرئيس السوري بشار الأسد ووصفه بأنه إرهابي وقال إنه يستحيل استمرار جهود السلام في سوريا إذا لم يترك السلطة.

في الوقت نفسه قال ماكرون في الآونة الأخيرة إن فرنسا ستدفع من أجل إجراء محادثات سلام تضم كل الأطراف في الحرب السورية الدائرة منذ ست سنوات بما في ذلك الأسد ووعد بطرح ”مبادرات“ في بداية العام المقبل.

وقال المصدر الفرنسي ”ستثار أيضا مسألة حقوق الإنسان“ عندما يلتقي إردوغان وماكرون.