81 صحفيّا قتلوا سنة 2017

كشف تقرير أصدره الاتحاد الدولي للصحفيين ان ما لا يقلّ عن 81 صحفيا لقوا مصرعهم في 2017، عند تأديتهم واجباتهم المهنية في عمليات متعمّدة وهجمات بسيارات مفخّخة وحوادث تبادل اطلاق النار .

وأشار إلى أن أكبر عدد من القتلى بين الصحفيين خلال عام 2017 كان في المكسيك ثمّ في الدول التي تشهد صراعات داخلية مثل أفغانستان والعراق وسوريا.

وأورد الاتحاد الدولي للصحفيين، قائمة بأعداد القتلى في دول العالم خلال عام 2017 تضمّنت مقتل 13 صحفيا في المكسيك و11 صحفيا في أفغانستان و11 في العراق و 10 في سوريا و6 في الهند و4 في الفلبين و4 في باكستان و3 في نيجيريا و3 في الصومال و3 في هندوراس.

وأضاف التقرير أن العنف ومضايقة العاملين بالصحف ووسائل الإعلام ارتفعت بشكل كبير خلال هذا العام لافتا إلى أن السلطات في تركيا “تعمل على الضغط بشكل متزايد على وسائل الإعلام منذ العام الماضي “واصفا أنقرة بأنها باتت سيئة السمعة في قضايا اعتقال الصحفيين.

وكان تقرير نشرته اللجنة الدولية لحماية الصحفيين، في دسمبر الجاري، قد أشار إلى أن تركيا تحتل المرتبة الأولى من حيث عدد الصحفيين الموقوفين مبيّنا أنّه  رغم  احتلالها المرتبة الأولى في قائمة أكثر الدول التي اعتقلت صحفيين، فان أعداد الصحفيين الموقوفين بتركيا تراجع هذا العام بواقع 8 صحفيين ليصل إلى 73 صحفياً .