كوريا الشمالية تواصل تحديها للجميع في 2018

أكدت كوريا الشمالية أنها لن تتخلى عن برنامجها النووي، طالما واصلت الولايات المتحدة وحلفائها ما وصفته بـ”الابتزاز والمناورات العسكرية” ضدها.

ونقلت شبكة “سي إن إن”، عن وكالة الأنباء المركزية في كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ أعلنت قرارها المتكرر، بينما كانت تستعرض أسلحة الدمار الشامل والاختبارات الصاروخية الرئيسية التي أجرتها هذا العام.

وشهد عام 2017 تنفيذ كوريا الشمالية لتجارب نووية متعددة، بإطلاق ثلاثة صواريخ باليستية عابرة للقارات في البحر.

وقالت الوكالة إن “كيان كوريا الشمالية قوة لا تقهر ولا يمكن أن يتم تقويضها أو القضاء عليها”، كما أعلن الزعيم الكوري كيم جونغ أون، أن بلاده أصبحت دولة نووية بعد اختبارها الناجح لصاروخ قادرا على إصابة أي مكان في الولايات المتحدة.

وفرض مجلس الأمن عقوبات جديدة على كوريا الشمالية بهدف الحد من وارداتها النفطية التي تستعين بها لتنمية برنامجيها الصاروخي والنووي.

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هدد بتدمير كامل على حد وصفه، لكوريا الشمالية إذا هاجمت الولايات المتحدة.

وكالات