سبق أن أشار اليها وزير الطاقة : زيادة في أسعار المحروقات بداية من غرة جانفي

اكد مصدر موثوق به لـ”الشارع المغاربي” ان سعر المحروقات سيشهد زيادة تقدر بـ50 مليما عن اللتر الواحد انطلاق من يوم الاثنين 1 جانفي 2018،.

ولا تٌعدّ هذه الزيادة المرتقبة بالمفاجئة ، اذ سبق لوزير الطاقة والمناجم والطاقات المتجدّدة خالد قدور ان اشار الى ان الزيادة في سعر المحروقات سنة 2018 واردة ،كاشفا في تصريح اعلامي بتاريخ 12 ديسمبر 2017 ان ميزان الطاقة يشهد عجزا ب 50 بالمائة وان ذلك يستوجب إيجاد الحلول الكفيلة لتجاوزه.
وكان الوزير قد شدد على ان أسعار البترول اصبحت مرتفعة جدا ،وفق توصيفه وانها تتراوح بين 63 و64 دولار للبرميل الواحد مبرزا ان هذا الارتفاع سيُخلّف انعكاسات كبيرة على مختلف المؤسسات الوطنية سواء الشركة التونسية للكهرباء والغاز ‘الستاغ’ أو الشركة التونسية لصناعة التكرير أو الشركة الوطنية لتوزيع البترول.

يشار الى ان زيادة سعر المحروقات التي ستشمل كل أنواع البنزين والغازوال تندرج في اطار منظومة التعديل الآلي لأسعار المحروقات .