حقيقة إضراب الجامعة العامّة للتعليم العالي و البحث العلمي!

نفت النقابة الأساسية لكلية الآداب والفنون والإنسانيات بمنّوبة، ماراج من أخبار بخصوص تنفيذ إضراب إداري،بدعوة من الجامعة العامة للتعليم العالي والبحث العلمي.

وأكدت النقابة ، في بيان لها صادر أمس الجمعة 30 ديسمبر 2017، أنه وعلى ”إثر التساؤلات التي طرحها الجامعيون والطلبة حول حقيقة ما يروج من أخبار حول إضراب إداري قد دعت إليه الجامعة العامّة للتعليم العالي والبحث العلمي و ما أثاره من لغط لدى الرأي العام والإعلام، أنّه لم تقع أيّة دعوة إلى هيئة إداريّة إلى حدّ الآن لتكون قد قرّرت الإمتناع عن تسليم الامتحانات أو الأعداد كما يروّج له.

وذكرت النقابة، أنّ قرارات الإضراب في الإتّحاد العام التّونسي للشغل تأخذ في أطر واضحة ‘هيئة إداريّة’ تضفي على تحرّكات النقابات المنضوية تحت الإتّحاد المشروعيّة اللاّزمة و تعطيها صبغة قانونيّة وفق نص البيان.

وإعتبرت أن هذه الإشاعات محاولة لضرب العمل النقابي المسؤول بالجامعة كما إعتبرتها محاولة للمسّ من مصداقيّة الجامعة العامّة للتعليم العالي والبحث العلمي كممثّل شرعي للجامعيّين.

وأشار البيان ، إلى أنّ المسؤولين البيداغوجيّين بكلية منوبة، جمّعوا كلّ الامتحانات و قاموا بطبعها بشكل يضمن سير الامتحانات بالكلّية بشكل عادي في إطار تكافؤ الفرص المضمون قانونا واحترام الشّهادات الوطنيّة.

كما دعا البيان ، كافة الطّلبة إلى التوجه إلى مراكز الامتحان التي هم مرسّمون بها لإجراء امتحاناتهم في آجالها.

ودعت النقابة، سلط الإشراف من وزارة و جامعات و مجالس علمّية إلى رفع كلّ التباس قد يحول دون ضمان الظروف الملائمة لتأمين دورة الامتحانات التي ستنطلق بعد العطلة معتبرة أنّ سكوت الوزارة و ممثّليها إخلال ومحاولة لتأليب الرأي العام على الجامعيّين وممثّلهم الشرعي وكذلك تآمرا على مصداقيّة الشهائد الوطنيّة.

كما دعا البيان ، وزارة التعليم العالي إلى العمل على تنقية الأجواء بالجامعة بفتح باب التفاوض الجدّي مع المكتب التنفيذي للجامعة العامّة للتعليم العالي والبحث العلمي الممثل الشرعي الوحيد للجامعيّين حسب قوانين البلاد حول المطالب المادّيّة والمعنويّة المشروعة في أقرب الآجال.

وأشار أن تحركات الجامعة العاّمّة للتعليم العالي والبحث العلمي تكون دائما معلنة و يمكن التأكّد من صحّتها لدى قسم الإعلام بالإتّحاد.

كما دعت النقابة ، الإعلاميين إلى التعامل المهني مع ما يمكن أن يروّج من إشاعات.

https://www.facebook.com/notes/fgesrs-fac-des-lettres-manouba/%D8%A8%D9%8A%D8%A7%D9%86-%D8%AD%D9%88%D9%84-%D8%A5%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A5%D8%B6%D8%B1%D8%A7%D8%A8-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%85%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%85%D9%91%D8%A9-%D9%84%D9%84%D8%AA%D8%B9%D9%84%D9%8A%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D9%88-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%AD%D8%AB-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85%D9%8A-%D8%A5%D8%A8%D9%91%D8%A7%D9%86-%D8%B9%D8%B7%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84/772096946309928/