ليبيا بين مطرقة المهاجرين وسندان الانتقادات في 2017‎

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-03-22 14:04:09Z | |

عانت ليبيا في عام 2017 من ملف الهجرة غير القانونية، والذي تحول إلى ملف أمني وسياسي وحقوقي، محلي وإقليمي ودولي، بعد الانتقادات الواسعة من الدول والمنظمات، بشأن سوء معاملة المهاجرين وطرق إنقاذهم، وبيعهم في أسواق للرقيق.

إحصائيات إنقاذ
وأعلنت قوات خفر السواحل الليبية، في الخامس من فبراير/ شباط الماضي، عن إنقاذ أكثر من 1131 مهاجرا قرب مدينة صبراتة غرب البلاد، في عملية هي الأكبر في 2017.

وفي الشهر ذاته كشف الهلال الأحمر الليبي، عن تسجيل أكبر عملية انتشال لجثت مهاجرين، وصل عددهم إلى 74 جثة، قبالة شواطئ مدينة الزاوية، غرب العاصمة طرابلس.

وأكدت منظمة الهجرة الدولية التابعة للأمم المتحدة، في 24 من حزيران/ يونيو الماضي إنقاذها لأكثر من 10 آلاف مهاجر غير قانوني في المياه الإقليمية الليبية، منذ مطلع العام الجاري، فيما انتشلت رفات نحو 303 آخرين.