إصابة فلسطينييْن اثنين في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي على حدود غزة

أصيب فلسطينيان بجراح مختلفة، الجمعة، خلال مواجهات بين مئات الشبان والجيش الإسرائيلي، على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة بغزة، في تصريح وصل وكالة الأناضول نسخة منه، إن ” شابين فلسطينييْن أصيبا، الجمعة، خلال المواجهات المندلعة مع الجيش الإسرائيلي”.

وأضاف القدرة، خلال التصريح، إن شابًا أصيب بجراح طفيفة في القدم، خلال المواجهات المندلعة شرق مدينة خانيونس (جنوبي القطاع)، بينما أُصيب شاب آخر بجراح وصفت بـ”المتوسطة في الفخذ”، شرق مدينة غزة.

وفي وقت سابق، توجّه مئات الشبان الفلسطينيين الذين خرجوا في مسيرات، دعت إليها حركتا “حماس” و”الجهاد الإسلامي”، نحو السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة (الحدود الشرقية) وإسرائيل.

وأفادت مراسلة “الأناضول”، أن الشبان الفلسطينيين رشقوا قوات الجيش الإسرائيلي بالحجارة، فيما رد الجيش بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأصيب عدد من الشبان بالاختناق جراء إطلاق قنابل الغاز فيما تمت معالجتهم ميدانيًا.

وللأسبوع الرابع على التوالي، تشهد معظم المدن الفلسطينية مظاهرات، ردًا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 من ديسمبر/ كانون أول الجاري، بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة.