اندلاع مواجهات مع الجيش الإسرائيلي قرب الحدود الشرقية لغزة

اندلعت، ظهر اليوم الجمعة، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات من الجيش الإسرائيلي، على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، رفضاً لاعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وفي وقت سابق، توجّه مئات الشبان الفلسطينيين، استجابة لدعوات فصائل فلسطينية لـ”الاشتباك مع العدو نصرة للقدس”، نحو السياج الحدودي الفاصل بين قطاع غزة (الحدود الشرقية) وإسرائيل.

وأفادت مراسلة “الأناضول”، أن الشبان الفلسطينيين رشقوا قوات الجيش الإسرائيلي بالحجارة، فيما رد الجيش بإطلاق الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وأصيب عدد من الشبان بالاختناق جراء إطلاق قنابل الغاز فيما تمت معالجتهم ميدانيا، دون وجود إصابات بالرصاص.

وللأسبوع الرابع على التوالي، تشهد معظم المدن الفلسطينية مظاهرات، ردًا على اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 من ديسمبر/ كانون أول الجاري، بالقدس (بشقيها الشرقي والغربي) عاصمة لإسرائيل، والبدء بنقل سفارة واشنطن إلى المدينة المحتلة.